مرحبا بك يا زائر فى منتدى الأنبا شنودة والأنبا هرمينا
 
الرئيسيةÇ&aacuteس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف نستفيد روحيا من اسبوع الالام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 621
العمر : 26
الموقع : www.avashnoda.yoo7.com
العمل/الترفيه : طالب
اسم أب اعترافك : أبونا شنودة
اسم الكنيسة التابع لها : : الأنبا شنودة والأنبا هرمينا
المحافظة : اسم النحافظة التابع لها
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

مُساهمةموضوع: كيف نستفيد روحيا من اسبوع الالام   الإثنين يونيو 30, 2008 12:09 pm



كيف نستفيد روحيًا من الآلام؟

إن الذي لا يستفيد روحيًا في أسبوع الآلام, من الصعب أن يستفيد في الأيام العادية, لأن الآلام هي أعمق تأثيرًا في النفس.

مشاعر الفرح قد تكون سطحية. ولكن مشاعر اللم عميقة, وتصل إلى داخل الإنسان, وتمس القلب والشعور والعاطفة والإحساس فهل استفدنا نحن في أسبوع الالام؟

1- السلوك خارج الكنيسة كما في داخلها:

الذي ألاحظة على كثيرين في أسبوع الآلام, انهم في خارج الكنيسة يختلفونتمامًا عما هم في داخلها. هم في الطقس شئ, وبعيدًا عن الطقس شئ آخر.

فكيف ذلك؟

أ- داخل الكنيسة ستائر سوداء, خارج المحلة, ألحان حزينة, قراءات لها طابع معين, تركيز في آلام المسيح, خشوع... وربما خارج الكنيسة ضحك ومزاح ولهو وفكاهات...

والذي نبنيه داخل الكنيسة, نهدمه خارجها...

نضيع كل ما استفدناه... ! والتأثرات الروحية التي تحدث لنا داخل الكنيسة, نفقدها خارج الكنيسة تمامًا...

ب- داخل الكنيسة لا نفكر إلا في آلام المسيح...

حتى مزامير الأجبية لا نصليها, لأنها ليست مركزة في آلامه فقط, وإنما تشير أيضًا إلى أحداث أخرى خاصة به, ونحن نريد التركيز في الآلام.



2- أدخل في شركة آلامه

قال القديس بولس الرسول "لأعرفه وقوة قيامته, وشركة آلامه, متشبهًا بموته" (في 3: 10) فهل يمكن أن تعطي لنفسك تدريبًا, أن تدخل في شركة آلام الرب متشبهًا بموته؟



إن الرسول الذي دخل في شركة آلامه, قد قال:

"حاملين في الجسد كل حين إماتة الرب يسوع... الموت يعمل فينا... نسلّم دائمًا للموت من أجل يسوع" (2كو 4: 10-12). "من أجلك نمات كل النهار. قد حسبنا كغنم للذبح" (رو 8: 36).

فهل دخلنا نحن مع الرسول في شركة آلام المسيح؟ هل تبعنا الرب في آلامه, وصعدنا إلى الصليب معه؟



3- الشعور بلذة الآلم:

كل ألم تحمله لأجل الرب, أشعر بلذته وبركته وإكليله.

آباؤنا الشهداء كانوا يجدون لذة في الآلام, مثل القديس الأنبا فام, الذي لبس أفخر ملابسه وهو ذاهب لستشهد, وقال "هذا هو يوم عرسي". ومثل القديس الذي قبل السلاسل التي قيدوه بها.

ربما لأجل لذة الألم عندهم, إستطاعوا أن يحتملوا الألم.

فهل أنت هكذا؟ أم أنت حساس جدًا لكل ألم يحل بك. تتضايق وتتعب وتحزن, وربما تثور!! درّب نفسك على التخلص من كل هذا. إن كانت لديك حساسية زائدة نحو حقوقك, حاول أن تتخلص منها, متذكرًا ما قيل عن السيد المسيح.

"ظلم. أما هو فتذلل ولم يفتح فاه. كشاةٍ تساق إلى الذبح, وكنعجة صامته أمام جازيها" (أش 53: 7)

إن كنت كثير العتاب, وإن كانت أقل عبارة تخدشك, وأقل تصرف يجرحك ويثيرك أو يبكيك, فأعرف أنك لم تدخل في تدريب الألم بعد, وأنك محتاج أن تختبره.

إفرح بالألم, لأن الله يمنحه كبركة.

إنه لما دعا شاول الطرسوسي لكي يكون رسولاً, شرّفه بهذا الألم فقال "سأريه كم ينبغي أن يتألم من أجل إسمي" (أع 9: 16)

ودخل الرسول في هذا الألم, الذي لم يفقده فرحه, فقال "كحزانى, ونحن دائمًا فرحون" (2كو 6: 10), "كمائتين وها نحن نحيا"

إننا سننال أجرنا في السماء, على قدر آلامنا لأجله.

"كل واحد سيأخذ أجرته بحسب تعبه" (1كو 3: Surprised

فإن كان الأمر هكذا, ليتنا ندخل في اختبار الألم بحب, برضى, بفرح, بثقة... في إيمان بالملكوت... وإن كان الأشرار "أعمالهم تتبعهم" فالأبرار آلامهم تتبعهم, وأيضًا أعمالهم الطيبة تتبعهم.

وكل إنسان له نوعية ألمه لأجل الرب.

ليس من الضروري أن يدخل في آلام الصلب والجلد كالسيد المسيح, أو آلام الظلم والإتهامات الكاذبة التي تعرض لها المسيح, إنما قد يكون ألمك من أجله هو تعب الخدمة, تعب البذل, هو "تعب المحبة" (عب 10:6) المحبة التي تصعد على الصليب, لكي تبذل ذاتها, وتعطي حياة للآخرين, كما فعل الرب, ولكن بصورة بسيطة... صورة المحبة التي تجول تصنع خيرًا كما فعل الرب... (أع 10: 3:o

_________________
( لا تقل يارب عندى هم كبير بل قل يا هم عندى رب كبير)

(ربنا موجود)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alanbashnoda.yoo7.com
 
كيف نستفيد روحيا من اسبوع الالام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنيسة الأنبا شنودة والأنبا هرمينا ترحب بكم :: قسم المواضيع الدينية و الثقافية و إلاجتماعية والرياضية :: مواضيع شبابية-
انتقل الى: